توافر السنوات 1932-1936

​​​

جريدة يومّية سياسيّة إسلاميّة، صدر العدد الأول منها في القدس في 16 تموز 1932. أسّسها سليمان التاجي الفاروق وهو شيخ دين ومحامٍ ضرير درس في الأزهر تحت رعاية المفكّر محمد عبده حيث لقب "معري فلسطين" ودرس القضاء في كلية الحقوق في الاستانة، فأتقن عدّة لغات كالتركيّة والفرنسيّة والانجليزيّة، وعرف بدفاعه عن الفلسطينيين أمام المحاكم البريطانيّة اضافة لتوجّهاته الوطنيّة الاسلاميّة.

جاءت الجريدة لأهداف حضاريّة واضحة، منها محاولة التوفيق بين الماضي والحاضر، ومحاول انصاف الحضارة العربيّة الاسلاميّة، وان كان القائمون على الجريدة لا يسعون كما جاء في الافتتاحية لأن يكون الشرق اسلاميًّا في كل مناحي الحياة، إلا أنّهم يريدون أن يتّخذ من الاسلام شعارًا يجمعه، كما التاج البريطاني يضمّ أممًا مختلفة دون أن تضطر هذه الأمم لترك معتقداتها وتقاليدها كذلك يريدون من الاسلام أن يكون.

اهتمّت الجريدة بالقضايا السياسيّة والاجتماعيّة، ولكنّها وفي نفس الوقت أفردت مساحة لقصص التراث الإسلاميّ وللمقالات التاريخيّة التي حاولت بناء وعي بالحضارة العربيّة الإسلاميّة.