عن جرايد:

في عام 2016 قام فريق العمل في جرايد بمسح شامل للصحف والمجلات الفلسطينية التي صدرت أواخر الفترة العثمانية وفي فترة الانتداب، إذ وُجد أنه قد صدر بين السنوات 1908-1948  أكثر من 250 مجلة وصحيفة فلسطينية، والذي تبين أن هناك قسم كبير منها (ما بين 110 – 115) محفوظين في أرشيف المكتبة الوطنية الإسرائيلية، ما يجعلها إحدى أهم المجموعات في العالم بهذا الحقل.


قام فريق العمل بمسح هذه المواد ضوئيًا، رقمنتها ورفعها على موقع جرايد، ذلك انطلاقاً من رؤية المكتبة في إتاحة المعرفة، إذ يتيح الموقع اليوم عشرات المجلات والصحف وأكثر من 100 ألف صفحة، التي يمكن معاينتها، البحث فيها، طباعتها، وتحميلها على الحاسوب الشخصي بجودة عالية.
 

Jrayed.org

توفر الصحف والمجلات فرصة فريدة لاستحضار الماضي الغائب، وذلك من خلال قراءة تفاصيل الأحداث التي مرت على المجتمع بزواياه المتعددة وتوجهاته المختلفة، بالإضافة إلى فهم دقيق لتفاصيل الحياة اليومية. لذلك، فإن الصحف والمجلات هي مصدر أوليّ ضروري لأي باحث ومهتم يريد مقاربة الحقيقة لمعرفة ما جرى، ومن هنا تأتي أهمية موقع "جرايد". ويبقى علينا معرفة كيف نستخدم موقع جرايد؟

يوفر موقع جرايد عشرات الصحف والمجلات الفلسطينية التي صدرت عن جهات مختلفة في فلسطين الانتدابية والعثمانية، وعليه من المهم التفكير أولاً في الحقبة الزمنية، إذ يوفر الموقع معلومات عن كل صحيفة ومجلة، سواء عن مكان صدورها (في حال أردنا البحث ضمن منطقة جغرافية محددة كحيفا أو القدس يافا أو غيرها)، القائمين عليها وتوجهها الاجتماعي، السياسي، والديني. فهناك الصحف السياسية كفلسطين والدفاع، وهناك المجلات الدينية كالحكمة والبشرى وهناك الصحف الاجتماعية والثقافية كالمنتدى وهنا القدس.

 

توفر قائمة الصحف معلومات أولية مهمة حول سنوات الإصدار ومكان الإصدار، إضافة لتفاصيل إضافية تستحضر قصة الصحيفة أو المجلة.

في حال أراد المتصفح البحث عن بلد معين، شخصية معينة، حادثة معينة فيمكن الكتابة في مربع البحث حيث سيقوم الموقع بالبحث في عناوين الأخبار الداخلية للصحف، كما ويحوي الموقع تقنية البحث العام والبحث المتقدم (المحسَّن)، وذلك من أجل إتاحة كافة الخيارات في استعراض النتائج أمام الباحث. 
 

 
 

بعد اختيار الصحيفة أو مادة التصفح يوفر الموقع إمكانية تصفح كافة المضامين الموجودة في داخلها، إذ يمكننا حفظها، تحميلها، تصفحها، إرسالها في البريد الإلكتروني، مشاركتها في الفيس بوك أو في تويتر، إضافة إلى إمكانية التنقل بين الصفحات أو بين الأعداد المختلفة للصحيفة.


  

ومن الميزات الأخرى التي يمتلكها الموقع، ذلك بكونه موقع يتمتع بالتحديث المستمر؛ سواء كان ذلك مرتبطًا بزيادة مستمرة على عدد الدوريات التي يتم رفعها على الموقع، أو من خلال سد الثغرات والنقص في بعض الأعداد الغير كاملة. 

يسعى موقع جرايد لأن يكون مرجعاً للصحف والمجلات الفلسطينية، وهو في محاولة تطوير مستمر، يسرنا تبادل المعرفة، وبناء الشراكات مع أي جهة مهتمة في العمل معنا من أجل تطوير المشروع لما فيه من فائدة للجميع.