ماذا في المكتبة > تمرين > تعرّفوا على أوّل خريطة سياحيّة للقدس

تعرّفوا على أوّل خريطة سياحيّة للقدس

​أين تقع سينما رينجيت وأين تقع طريق بيت صفافا؟ وماذا كان، ذات مرّة، في الموقع الذي تقع فيه محطّة القطار الخفيف "يافا المركز"؟ الخريطة التي تبعث القدس من جديد.

 

 

 

 

ليس هناك الكثير من الخرائط القادرة على بعث أيّ مدينة عامّة، والقدس قبل سبعين وثمانين سنة خاصّة. خرائط ليست رسمًا تخطيطيًّا لشوارع المدينة فحسب، بل أيضًا وصفًا لبنايات كثيرة، مؤسّسات ثقافيّة وترفيهيّة إلى جانب بنايات مؤسّسات الحكم، بشكل مفصّل وجميل جدًّا. خرائط تضع أمام ناظرينا مناظر من حياة القدس قديمًا. هكذا هي خرائط القدس المصوّرة التي رسمها سبيريدون. 

من هو سبيريدون؟

نجد وصفًا لحياة سبيريدون عند البروفيسور كوبي كوهن هطاڤ: كان سبيريدون من مواليد القدس (عام 1894) وشغل في سنّ متقدّمة منصب رئيس الجمعيّة اليونانيّة الأرثوذكسية في المدينة.

عند بلوغه العشرينات من العمر درس سبيريدون هندسة الكهرباء والهندسة المدنيّة في سويسرا. تأثّر سبيريدون بأفكار تطوّرت في الدولة في تلك الفترة في مجال إعداد الخرائط السياحيّة العصريّة. بعد عودته إلى القدس لم ينجح في كسب رزقه، ولذلك قرّر العمل في مجال آخر - وضع خريطة تعبّر عن الحيّز المديني المقدسيّ بطريقة ثلاثيّة الأبعاد.

صدرت خريطته في ثلاثينيّات القرن العشرين. وهي أوّل خريطة سياحيّة للقدس. طُبعت الخريطة في مطبعة الكنيسة اليونانيّة الأرثوذكسية وبعد ذلك في مطبعة غولدبرغ.

إليكم بعض الأمثلة الرائعة من خريطة سبيريدون.

 

 

خريطة سبيريدون المصوّرة الصادرة في ثلاثينيّات القرن العشرين.

 

كنيسا "هحورفاة" و "تفئيرت يسرائيل":

 

 

عمل سبيريدون جادًّا وقدّم مفتاحًا مفصّلًا للخريطة يعرض الصفة الدينيّة لبنايات في المدينة:

 

 

أحياء كانت ولم تعد قائمة، تقوم من جديد وتُسترجع أمام ناظرينا:

بيوت الحيّ اليمنيّ "عزرات نيداحيم" في سلوان، بالطبع مع إشارة نجمة داود:

 

وكذلك جورة العنّاب في منطقة حوتسوت هيوتسير حاليًّا:

 

كذلك حيّ أميرة على مشارف رحاڤيا:

 

يمكننا أيضًا تكوين انطباع عن الرسومات المفصّلة لمختلف البنايات:

مستشفى المجذومين، وهو بيت هانسن:

 

برج الساعة الذي كان حتّى عام 1934 منتصبًا بجانب بناية بلديّة القدس حاليًّا، والمستشفى الفرنسيّ سانت لوي:

 

فندق بالاس الفخم (يقف مكانه اليوم فندق وولدورف أوستريا) مقابل بركة ماميلا بجوار قنصليّة الولايات المتّحدة الأمريكيّة:

 

مدرسة ليمل ومقابلها دار سينما أديسون التي تُسمّى أيضًا "دار الأوبيرا":

 

كذلك في خريطته التي صدرت عام 1945 وهي خريطة موجّهة إلى الشرق وهو اتّجاه غير اعتياديّ في خرائط القدس، تواصل رسومات البنايات احتلال مكان رئيسيّ.

 

خريطة سبيريدون المصوّرة من عام 1945.

 

معظم العناوين في الخريطة مكتوبة باللغة الإنجليزيّة ماعدا "العناوين الملاءَمة للمجتمعات": القليل من العناوين بالروسيّة في منطقة المسكوبيّة، القليل من العناوين باللغة العربيّة في المدينة القديمة وشرقيّ المدينة، عناوين باليونانيّة في المستعمرة اليونانيّة وثلاثة عناوين باللغة العبريّة: حيّ "مئاه شعاريم"، شارع "بن ميمون" وحيّ "زخرون موشيه" وفيه بناية سينما أديسون:

 

نشاهد في اليمين مدرسة إليانس كياح حيث تقف اليوم بناية كلال:

 

أمّا في مركز المدينة فيمكننا أن نرى محطّة الباصات المركزيّة التبعة لشركة إيجد، في المكان الذي تقف فيه اليوم محطّة القطار الخفيف "مركز يافا". كذلك يمكننا أن نرى رسومات واضحة لبنايات دور السينما تسيون، عيدن وأوريون، إضافة إلى المقاهي المشهورة في تلك الفترة: مقهى ڤيينا ومقهى أوروبّا.

 

 

ليس دور سينما في مركز المدينة فحسب هي التي يتمّ التطرّق إليها باحترام، بل تظهر في الخريطة أيضًا السينما في المستعمرة الألمانيّة – دار السينما ريجنت (حاليًّا دار السينما سمدار):

 

في حيّ الطالبيّة هناك رسمة لبيت المجذومين باسم "بيت موراڤيا" إضافة إلى قنصليّات تركيا، إيران، إسبانيا واليونان:

 

أمّا قنصليّات العراق، لبنان، مصر، سويسرا وتشيكوسلوفاكيا فقد كانت غربيّ المستعمرة اليونانيّة في منطقة القطمون:

 

في جنوب القدس تمتدّ الخريطة حتّى البحر الميّت وتضمّ مصنع البوتاسيوم الذي كان في شماله، الهورديون، بيت الحاكم، وهو أرمون هنتسيڤ الذي يرفرف فوقه العلم البريطانيّ.

 

وها هو مجمّع الجامعة العبريّة على جبل المشارف مع رسمة بيت ولفسون، مقرّ المكتبة الوطنيّة والجامعيّة في حينه:

 

في البلدة القديمة هناك القلعة والكيشله:

 

 

تعرض الخرائط أسماء الشوارع التي كانت مستخدمة في القدس إبّان الانتداب البريطانيّ:

الأميرة ماري= شارع شلومتسيون هملكاه

شارع ماميلا = شارع أغرون، شارع يتسحاك كريڤ

شارع القديس بولص = شارع شڤطي يسرائيل

شارع القديس لويس = شارع شلومو هميلخ

شارع جفري مبويون = شارع هعاح

شارع السلطان سليمان = شارع هتسنحنيم

شارع تشنسلور= شارع شطرواس

 

قد يكون بسبب أصوله اليونانيّة لرسّام الخريطة، اظهر منطقة المستعمرة اليونانيّة مفصّلة بقدر كبير.

النادي اليونانيّ= بجانب شارع أڤنير

طريق بيت صفافا = شارع عيمق رفائيم

طريق المستعمرة اليونانيّة = شارع راحيل إمينو

طريق أفطيميوس (مؤسّس المستعمرة) = شارع يهوشواع بن نون

 

 

خاتمة

سبيرو ن. سبيريدون، من مواليد القدس عام 1896 وتوفّي فيها عام 1952.

كان مهندس كهرباء وإلكترونيات ذا موهبة طبيعية في الرسم. شغّل في مكتبه الواقع في ماميلا عددًا من الشباب من الطائفة اليونانية في القدس وعلّمهم هذه المهنة.

اعتاد على رسم الخرائط في الأوقات التي ساد القدس وضع أمنيّ لم يسمح له بالوصول إلى العمل في ماميلا.

كان من بين مجالات اهتمامه أيضًا علم الآثار والعمارة (صمّم منزل العائلة في غور الأردن) ورسوم الكاريكاتير.

اهتمام سبيريدون في علم الآثار أوصله إلى نقاشات مع الكاهن الأكبر لدى الآباء البيض من كنيسة سانتا آنا حول مسار أسوار القدس القديمة. تنعكس هذه المسألة في خرائطه التي تشمل تحديد مسار الأسوار القديمة للمدينة.

أُجبرت عائلته في عام 1948 على مغادرة حيّ البقعة، ولحسن حظّها، عرضت بطريركية الروم الأرثوذكس عليها غرفة واحدة لتعيش فيها. هناك عاش كلّ من جدّته، والداه وبناتهما الثلاث على مدار أربع سنوات.

إحدى هؤلاء البنات الثلاث هي ماريان بانيان التي تبلغ من العمر اليوم 81 عامًا وم تغادر المدينة أبدًا (تشير إلى أنّه بالرغم من ذلك إلّا أنّ مكانتها هي مكانة "الحاضرة الغائبة")، قدّمت لنا تفاصيل عن والدها، ونحن نشكرها على ذلك.

 

 ​